كيفية الرقيــة

   ضع يدك على رأس المريض ، واقرأ آيات الرقية بترتيل وحضور قلب ، بصوت مسموع أو بصوت غير مسموع ، والجهر بالرقية أفضل من قراءتها بالسر وذلك أن  المريض يطمئن وهو يسمع آيات الله تتلى عليه ولا يشك بأنك تتمتم بأدعية شركية ، وأيضاً يتعلم المريض كيف يرقي نفسه .

النية في الرقية

  إن حضور القلب وحسن القصد وصلاح النية من أهم الأمور في الرقية ، يقول رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "إنَّما الأعْمالُ بالنِّيَّاتِ وإنَّمَا لِكُلّ امرىءٍ مَا نَوَى" ، وقيل النية هى القصد والعزم على فعل الشىء، ومحلها القلب، لا تعلق لها باللسان أصلاً ، فهي الإرادة السابقة للعمل اللاحق ، والرقية تكون بنية أن يمن الله سبحانه وتعالى على المريض بالراحة والطمأنينة والشفاء ، وتندرج تحت هذه النية :

·         الرقية بنية التحصين .

·         الرقية بنية إبطال السحر .

·         الرقية بنية حرق وتعذيب الشيطان .

·         الرقية بنية جذب وإحضار الشيطان .

·         الرقية بنية طرد وإبعاد الشيطان .

·         الرقية بنية صرف العين .

وينبغي على المعالج أن لا يقرأ بنية الجذب والإحضار إلا في حالة الكشف عن وجود المس أو لمخاطبة الشيطان عند الحاجة لذلك ، أو لجذب الجن الخارجي ، أو لجذب الشيطان في جسد المريض ثم صرفه بالكامل في بعض الحالات ، والسبب في المنع من القراءة بنية الجذب والإحضار حتى لا يتعب المريض بعد الرقية وذلك لظهور التلبس على طبعة وتصرفاته ولكن يمكن القراءة بنية الجذب والإحضار في بداية الرقية وفي آخر القراءة يقرأ الراقي بنية الطرد والإبعاد والتحصين ولا يترك المريض حتى يتأكد من انصراف الجني بالكامل .

 القراءة بنية التعذيب والحرق تنفع كثيراً في القراءات الفردية المطولة ، ولكن ليس على كل مصاب .

وأنت تقرأ على المصاب تحصل حالة من ثلاث حالات :

الحالة الأولى :

1.      تثاؤب شديد وبكثرة .

2.      خفقان في القلب .

3.      قعقعة في البطن .

4.      صفير في الأذن .

5.      غثيان ، أو تقيؤ.

6.      يتصبب جسده عرقا .

7.      يشعر بنعاس أو ينام .

8.      ضيق شديد في الصدر.

9.      شهيق وزفير عالٍ جدا .

10.  تتصلب أطرافه أو بعضها .

11.  يشعر ببرودة في الأطراف .

12.  صداع  أو دوران في الرأس.

13.  يتخدر جسمه أو أحد أعضاءه .

14.  يحصل للمصاب اغمائة خفيفة .

15.  يشعر بمثل الكرة الصغيرة عند البلعوم .

16.  يبكي المريض وقت القراءة دون سبب .

17.  الشعور بالغضب وانتفاخ الأوداج .

18.  يشعر بحرارة شديدة تخرج من يد الراقي .

19.  يشعر بمثل الفأرة أو العصفور يتحرك داخل جسده .

20.  تنميل أو دبيب مثل دبيب النمل  .

وربما يحضر الشيطان على المصروع حضوراً جزئيا بحيث يضعف إدراكه وسمعه حتى لا يتأثر من الرقية ومن ثم لا يفتضح أمره ، ويمكن معرفة هذا الحضور بالسكون والهدوء الزائد على المريض وطأطأة رأسه في الغالب ، فينبغي على المعالج أن يكون قوي الملاحظة وأن يتأكد من أن المريض في كامل وعيه وهذا أمر سهل بالنسبة للرجال وذلك بالنظر في عيني المريض.

الحالة الثانية :

يحضر الجني ولكن لا يتكلم وتتعرف على حضوره بالأشكال التالية :

1.      انتفاخ جزء من صدر المريض جهة اليمين أو الشمال .

2.      وضع أصبع إبهام الرجل على الذي يليه .

3.      استقامة القدم حتى تكون باستقامة الساق .

4.      انتفاخ البطن حتى يكون مثل البالون .

5.      انفتال الحنك والفم .

6.      يرفع الرأس بحيث يستقيم الفم والبلعوم إلى المعدة .

7.      يبتسم المريض بسخرية .

8.      عندما يصرخ تجده فاغرا فاه لا يغلقه إلا قليلا .

9.      بعض الجن إذا حضر وأراد أن يمشي يتعثر برجله وكأنه أعرج .

10.  تحصل تشنجات في أصابع اليدين وتتشكل بشكل غريب لا يمكن للإنسان العادي أن يفعلها.

11.  خوف مع شهيق وزفير عالٍ وسريع .

12.  رعشة شديدة في القدم أو اليد لا تتوقف .

13.  بعض الجن ينظر بعين واحدة وكأنه أعور .

14.  تغميض العينين أو شخوص العينين أو إحولال العينين .

15.  طرف العينين طرفا شديدا أو وضع اليدين على العينين . رحم الله ابن القيم الذي قال : إن العيون مغاريف القلوب بها يعرف ما في القلوب وإن لم يتكلم صاحبها.

16.  ارتخاء الجسم أو تصلبه .

17.  رعشة شديدة في الجسم أو أحد الأطراف .

18.  بكاء مستمر أو صراخ شديد .

19.  يغيب المصاب عن الوعي .

20.  تتغير ملامح الوجه .

في هذه الحالة تخاطب الجني وتأمره بالخروج ، فان رفض الكلام تقرأ الرقية مرة أخرى وتقرأ معها آيات العذاب حتى ينصاع لك الجني .

الحالة الثالثة  :

يحضر الجني المتمرد ويكون بالغالب مارد  ويتكلم كأن يقول : لن تستطيع علي أو لن أخرج وافعل ما تريد أو يقول ماذا تريد أو يكرر لا،لا،لا، أو يكرر خلاص ، خلاص ، خلاص ، أو نحوها من الكلمات التي تتلفظ بها الجن .

الكشف عن وجود الجن

إن الحكم على إنسان ما بأنه مصاب أو غير مصاب بمس من الجن ليس بالأمر السهل فمن الجن من يخنس وقت القراءة ولا يحضر ولا يتكلم ولا يبدي أي حركة، ولكن من خلال أسئلة المريض عن أعراض المس في اليقظة والمنام وما يشعر به وقت قراءة الرقية عليه ، بعد ذلك يبدأ التشخيص على ما يغلب على ظن الراقي، ويوجد بعض الطرق التي تساعد في الكشف عن وجود الجن داخل جسد الإنسان فمن أهمها:

- أخذ المعطيات ( سؤال المريض عن أعراض المس في اليقظة والمنام ) .

- قراءة الرقية وما يترتب عليها من أعراض ظاهرة وأعراض يشعر بها المريض.

- استخدام الطرق الروحانية للكشف عن المريض.