لإذهاب الزنا و الزيغ
ومن خواص هذه الآية و هي (بأيها الذين ءامنوا و افو بالعقود احلت لكم بهيمة الانعام )إلى قوله تعالى (يحكم ما يريد )سورة المائدة
ألآية 2 , إنك إذا كتبتها في قطعة من امرة زانية , او رجل زان , و تلوتها عليه و قلت : الهم بحق هذه الآية الشريفة أمح الزنا و الزيغ
من قلب فلانة بنت فلان بن فلان , فإنك فعال لما تريد و أنت أرحم الراحمين , و تدفن الخرقة في قبر لا يعرفه احد لمن هو , وقل عند
دفنها : كما مات صاحب هذا القبر , يموت الزنا و حبه في قلب فلان بن فلان , فإن حب الزنا من قلبهما يذهب بعون الله تعالى .