آيات تقرأ للعلل
قال : في القرآن آيات ما قرأت على أي علة من العلل , وعند طلوع الشمس , وعند غروبها إلا برئت بإذن الله تعالى و هي ,ولو أن
قرءانا سبرت به الجبال ( إلى ) جميعا ( سورة الرعد الآية 31) ويسئلونك عن الجبال ( إلى )أمتا ( سورة طه 105 107 , ولو انزلنا
هاذا القرءان ,ألى اخر السورة ,وترى الجبال تحسبها جامدة ,سورة الآيات : 21 24 , يقول عند كل آخر كل آية : فكيف أنت يا أيتها
العلة .